محاضره تثقيفية حول التلوث النفسي وابعاده الاجتماعية
 التاريخ :  5/31/2022 8:32:17 PM  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الرياضية
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حسن الحسيني  
 عدد المشاهدات  64












• التلوث النفسي وابعاده الاجتماعية
• أ.د. عامر سعيد الخاقاني     
• الثلاثاء الموافق (24/5/2022) في تمام الساعة العاشرة صباحاً
• قاعة علم النفس في الكلية .

برعاية السيد رئيس جامعة بابل الاستاذ الدكتور ( قحطان الجبوري) المحترم, وبأشراف من السيد عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة الاستاذ الدكتور ( رافد عبد الامير), عقدت وحدة تمكين المرأة محاضرة تثقيفية لطلبة الكلية تضمنت مفهوم التلوث النفسي وابعاده الاجتماعية, حيث اوضح السيد المحاضر الى خطورة التلوث النفسي فهو اخطر أنواع التلوث ، فالنفس حينما تتلوث ، فذلك يعني تجردها من نوازعها الإنسانية وخصوصية قيمها وإبدالها بتلك الدخيلة (الزائفة ، الفاسدة ، الشاذة) التي يروجها المفسدون والشواذ وأدعياء التخنث العالمي ، وحين ذاك فان نفوساً كهذه سوف لا تكتفي بتلويث بيئتها فحسب ، بل ستلوث كل معاني الحياة الأخرى , ولنستذكر بأن التلوث النفسي هو حدوث خلل في نظام البيئة النفسية بتدخل عوامل خارجية تسبب الفوضى في الفكر والسلوك . وهذا يعني تدمير لنظام الإنسان وقيمه الأخلاقية والدينية وغيرها من تعامل سيء مع المحيط وملبس يبعث على الاحباط ومبادئ هشة . وايضا احد المحاور المهمة التي تم التطرق لها من قبل الدكتور هو التشخيص من خلال التعرف على الأسباب ونعتقد بأن أبرزها : ضعف الثقة بالنفس و عقدة النقص (التي تأتي من النظرة الدونية للنفس أو من الآخرين للنفس وهو أمر غاية في الخطورة ) و الضغوط و الفراغ و المبالغة في الرفاهية ( استنفاذ الأهداف ) , وايضا كيف تكون المعالجة بطرح التساؤل التالي : ماذا لو استبدلنا الضغوط والنظرة الدونية بالحب والاحترام والتعاون والاجتماعية والأمور الايجابية للمباديء والقيم التي تربينا عليها ونعلّم الجيل الجديد كيف يتعامل مع البيئة بإنسانية ؟ وكان تفاعل كيبر جداً من قبل الطلبة لما للمحاضرة من تأثير على مجتمعنا .