دراسة بحثية بعنوان (تأثير أسلوب المراجعة الذاتية في تعلم الطلاب فعالية القفز العالي بألعاب القوى)
 التاريخ :  12/12/2018 07:41:02  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الرياضية
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حسن الحسيني  
 عدد المشاهدات  280

                                   



نشرت الاستاذة المساعدة الدكتورة رواء علاوي دراسة بحثية بعنوان (  تأثير أسلوب المراجعة الذاتية في تعلم الطلاب فعالية القفز العالي بألعاب القوى ) من اجل الارتقاء بالأداء الفني لأي لعبة او فعالية رياضية فان احد المطالب الرئيسة في العملية التعليمية هو الاهتمام بالمتعلمين بان يكون لهم دور فعال في عملية التعلم وبجعلهم اكثر استقلالية في اتخاذ القرارات ويأتي هذا كله عن طريق تطوير وتنويع أساليب التدريس واختيار الأسلوب التدريسي الذي يتناسب مع نوع الفعالية المراد تعلمها .

وقد لاحظت الباحثان ارتكاب الكثير من المتعلمين من الطلاب أخطاء عديدة في المراحل الفنية لفعالية القفز العالي لذا ارتأت الباحثتان استعمال أسلوب تدريسي يتناسب مع قابليات الطلاب ومستوياتهم وفروقهم الفردية ويدفعهم نحو التفكير والاستنتاج من اجل الوصول الى الاداء الصحيح والأفضل لذا سوف تستعمل الباحثتان اسلوب المراجعة الذاتية الذي يعد من الأساليب التدريسية المهمة التي تطور من عملية التعلم . ويهدف البحث الى : 

1- اعداد اختبار تقويم الاداء الفني لفعالية القفز العالي بالعاب القوى .  

2- معرفة تأثير أسلوب المراجعة الذاتية في تعلم الطلاب فعالية القفز العالي بالعاب القوى .  

استعملت الباحثتان المنهج التجريبي بتصميم المجموعات المتكافئة لأنه يتلاءم وطبيعة مشكلة البحث ، وكان مجتمع البحث قد تحدد بطلاب المرحلة الاولى من الدراسة الصباحية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بابل للعام الدراسي (2016-2017) البالغ عددهم  

(170) طالباً بعد استبعاد عينة التجربة الاستطلاعية والطلاب الراسبين واللاعبين الممارسين للفعالية من الطلاب.  

ثم اختارت الباحثتان (40) طالباً بطريقة عشوائية وبأسلوب القرعة ليكونوا عينة التجربة الرئيسة وبنسبة مئوية بلغت (23,53) تم تقسيمهم الى مجموعتين الاولى تجريبية وعددها (20) طالباً والثانية ضابطة وعددها (20) طالباً ثم قامت الباحثتان بأعداد اختبار تقويم الاداء الفني لفعالية القفز العالي واعداد وحدات تعليمية على وفق اسلوب المراجعة الذاتية لتنفيذها من قبل المجموعة التجريبية للبحث .  

  

  

ثم اختارت الباحثتان (40) طالباً بطريقة عشوائية وبأسلوب القرعة ليكونوا عينة التجربة الرئيسة وبنسبة مئوية بلغت (23,53) تم تقسيمهم الى مجموعتين الاولى تجريبية وعددها (20) طالباً والثانية ضابطة وعددها (20) طالباً ثم قامت الباحثتان بأعداد اختبار تقويم الاداء الفني لفعالية القفز العالي واعداد وحدات تعليمية على وفق اسلوب المراجعة الذاتية لتنفيذها من قبل المجموعة التجريبية للبحث .