اصدار كتاب جديد لأساتذة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة
 التاريخ :  31/01/2019 10:28:34  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الرياضية
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حسن الحسيني  
 عدد المشاهدات  88


اصدر مجموعة من اساتذة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة بابل  كتاب منهجي جديد يخص دائرة التعلم الحركي  في الكلية وهم كل من أ.د مازن عبد الهادي  احمد وأ.د مازن هادي كزار وأ.م.د رعد عبد الامير فنجان  حيث تعد حركة الانسان بمختلف انواعها واشكالها  مظهرا من مظاهر  الاستجابة لمتطلبات  البيئة التي تعيش فيها حيث انها تعزز  من مقومات تكيفه مع تلك البيئة , ان الحركة هي مظهر عام والمهارة هي صفة للحركة , ان الحركة اذا ما كررت بمسار واحد ووقت واحد واتجاه معين وقوة معينة ولها بداية ولها نهاية تسمى مهارة ,المهارة في الحياة العامة هي القدرة  الفنية او النوعية  على انجاز عمل ماو علية نجد هنالك العديد من المسميات التي تحتوي على مصطلح المهارة ومنها على سبيل المثال , مهارة  المعلم . مهارة المهندس , مهارة التاجر ....الخ ان لفظ مهارة يشير الى الأداء التميز  ذو المستوى الرفيع  في كافة مجالات  الحياة وهو بذلك يشمل كافة الاداءات الناجحة للتوصل  الى الأهداف سيق تحديدها شريط ان يتميز  هذا الاداء بالإتقان

والثقة , اما المهارة  الرياضية المهارة الرياضية يشير  الى تسلسل حركي محدد اتفق على صلاحيته ( من الناحية الميكانيكية والتشريحية  والفسيولوجية والقانونية ) في انجاز واجب حركي معين .والمهارة  حسب فهمنا لها هي الكفاية  في انجاز واجبات  واعمال ويمكن تحديد معناها في مجالات  اخرى على انها صفة الحركة وهي الدقة في اداء عندما يلتقي المسار الحركي مع مسار الاداء من دون الانتباه الكامل لمجريات  لا مور وهي اقل قدرة من الجهد والوقت واللاعب او الرياضي عندما يتقن حركاته الرياضية ويصل الى أعلى مستويات التوافق الحركي والانسجام في تحقيق الهدف والواجب المطلوب منه ( الانجاز  العالي )فانه يوصف عندها بوصف باللاعب الماهر  ويوصف  اداؤه بانه اداء ماهر . وهي مدى كفاية الافراد في اداء واجب حركي معين  اوهي مقدرة الفرد على التوصل الى نتيجة خلال القيام  بأداء  واجب حركي بأقصى درجة من الاتقان مع بذل اقل من الطاقة في اقل زمن ممكن .